كل الحكاية
*********
واكتمل عقد المحافظات العراقية ال 18 عندما ترشح بطل دوري الدرجة الاولى نادي دهوك وهو فريق شاب تشكل منذ اعوام قليلة وترشح من الدرجات الدنيا عن جدارة لثلاث مواسم متتالية بقيادة الهداف عمر احمد عثمان ... كما ترشح ايضا وصيفه نادي الكرخ والفريق العائد نادي الكاظمية .. وذلك بعد اعتماد بطولة دوري الدرجة الاولى لاول مرة بطريقة الدوري من مرحلتين بمشاركة فرق عديدة تزيد على ال16 فريقا مما منح البطولة دفعا اقوى ومنح الفرق المتاهلة امكانات جيدة واستحقاقا لبلوغ الدوري الممتاز انعكس على نتائج هذه الفرق في الدوري الممتاز
في هذا الموسم تواصلت الاثارة عندما بقي بطل الدوري غير متحدد حتى اليوم الاخير ..
فعلى الرغم من تسيد الزوراء للبطولة منذ بدايتها وانفراده بالصدارة الا ان المفاجاة تحققت عندما نجح الفريق الجوي بقيادة مدربه وابنه البار ناظم شاكر من تحقيق اكبر فوز للفريق الازرق على الزوراء عندما سحقه باربعة اهداف نظيفة في مباراة تالق فيها كابتن الجوية واختصاص التهديف في مرمى الزوراء المخضرم اكرم عمانؤيل الذي سجل هدفين من اهداف فريقه الاربعة ليمنح هذا الفوز الافضلية للفريق الطلابي عند الصدارة وقد بقيت 3 مباريات لكل فريق ولعب كل فريق مبارياته وتالق الطلاب بقيادة النجم عبد الوهاب ابو الهيل الذي سجل اكثر من مرة في هذه المباريات الحاسمة ليبلغ الفريقان خاتمة الدوري وللطلاب 74 نقطة وللزوراء 73 نقطة وقد بقيت لكل فريق مباراة مؤجلة ...وفي يوم الحسم قدم الزورائيون بقيادة نجمهم الكبير العائد احمد راضي الذي يلعب موسمه الاخير مستوى متميزا وهزموا الكرخ بنتيجة 3-1 في الوقت الذي بحث فيه مهاجموا الطلاب عن هدف واحد من عشرات التسديدات على مرمى النفط دون جدوى لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ويهدي النفطيون اللقب الثامن للنوارس البيضاء
من جانب اخر تقهقر حامل اللقب الشرطاوي بقسوة ليحتل المركز الخامس بعد ان نجح ابن الميناء الامين هادي احمد من بناء فريق رائع افلح بانتزاع المركز الرابع بعد سنوات عديدة من الغياب عن المراكز الاولى...وفي نهاية الموسم تقرر هبوط متذيل الترتيب فقط وهو نادي الصليخ الى الدرجة الاولى 
في صراع الهدافين تنافس 4 لاعبين على شغل المراكز الاولى هم احمد خضير (الجوية) وهاشم رضا(الشرطة) وعباس رحيم(الكرخ) وحسين عبد الله(ديالى) ولكن الغلبه كانت للاثنين الاولين رغم تالق عباس رحيم وكابتن ديالى الموهوب حسين عبد الله
في بطولة الكاس وصلت الفرق الجماهيرية الاربعة الى الدور نصف النهائي وبعد مباريات مثيرة تفوق الزوراء على الشرطة 6-4 بمجموع المباراتين فيما سحق الطلاب غريمهم الجوي بخمسة اهداف مقابل لاشئ في اكبر فوز يحققه الطلاب على غريمهم ...وتقابل الزوراء والطلبة في النهائي الخامس الذي يجمعهما معا .. وكما حدث في المرات السابقة .. ومن كرة حولها النجم احمد راضي سجل النجم القديم محمد جاسم الذي سبق له حرمان الطلاب من اللقب موسم 92-93 هدف الفوز الذهبي للابيض الذي احرز لقبه ال 13 من اصل 21 بطولة تم تنظيمها
وفي كاس المثابرة تقابل بطل الموسم الزوراء بوصيفه في البطولتين نادي الطلبة وتقدم الزورائيون 2-0 حتى الدقائق العشرة الاخيرة التي شهدت اشتراك النجم العائد علاء كاظم الذي سجل هدفين وقاد المباراة للوقت الاضافي حيث فاز الزورائيون  5-4

98-99
الاهداف
الفريق
اللاعب
ت
19
الجوية
احمد خضير
1
19
الشرطة
هاشم رضا

17
الزوراء
هشام محمد
3
17
الكرخ
عباس رحيم

16
ديالى
حسين عبد الله
5
ترتيب الهدافين
ن
ع
ل
خ
ت
ف
الفريق
ت
76
22
73
2
4
24
الزوراء
1
75
25
71
3
3
24
الطلبة
2
68
27
87
4
5
21
القوة الجوية
3
50
29
35
8
8
14
الميناء
4
49
40
55
7
10
13
الشرطة
5
45
32
42
7
12
11
الكرخ
6
42
37
35
8
12
10
ديالى
7
37
43
44
11
10
9
النجف
8
37
33
32
9
13
8
دهوك
9
36
38
35
12
9
9
النفط
10
35
51
28
13
8
9
سامراء
11
31
42
25
17
4
9
الجيش
12
29
62
42
15
8
7
الكاظمية
13
22
64
25
20
4
6
ميسان
14
21
67
27
21
3
6
صلاح الدين
15
9
61
17
25
3
2
الصليخ
16
التسلسل النهائي للدوري