كل الحكاية
*********
قرر الاتحاد العراقي ترقية فرق الموصل وصلاح الدين والكوت والصليخ والكاظمية الذي يسجل تواجده الاول في المسابقة الى مسابقة الدوري الممتاز ليصبح عدد الفرق المشاركة 16 فريقا ... تنافسوا في بطولة الدوري التي اقيمت على مرحلتين
في هذا الموسم خفت بريق الزوراء بعد ثلاثة مواسم متتالية من التربع على قمة الدوري والكاس بدون منافس !!! لتعود الفرق الكبيرة الاخرى التي لا يوجد غيرها من يحرز بطولات العراق الى التنافس عند القمة .. حيث نجح فريق القوة الجوية باحراز لقب الدوري للمرة الرابعة في تاريخه بعد ان قدم مستوى رفيعا بقيادة مدربه الشاب ايوب اوديشو ...اما فريق  الطلبة فقد قدم هو الاخر مستوى متميزا تحت قيادة نزار اشرف ووصف بانه حصان الدورة الاسود رغم كونه احتل المرتبة الثالثة.. بعد الزوراء الذي اكتفى بالوصافة هذه المرة ...ولم يبتعد فريق النجف كثيرا فوقف بالمركز الرابع للبطولة مع حصول هدافه المتالق الذي بقي طوال سنين ابداعه بعيدا عن المنتخبات الوطنية علي هاشم على لقب الهداف برصيد 19 هدفا ليكون ثاني لاعب من خارج الاندية البغدادية الذي يحرز اللقب بعد مهاجم الميناء السابق جليل حنون ...اما المفاجاة الكبرى فكانت السقوط المريع لحصان البطولة الاسود السابق نادي الرمادي عندما قبع في المرتبة الاخيرة وبالتالي عاد الى دوري الدرجات الادنى الذي صار يعرف بدوري الدرجة الاولى .. جنبا الى جنب مع القادم الجديد نادي الكاظمية. اضافة الى وارث نادي الرشيد الفريق الاصفر نادي الكرخ ..
واذا كان نادي الموصل قد تخبط في المراكز المتاخرة في المواسم السابقة للدوري فانه في هذا الموسم قدم ابهى المستويات واحتل الترتيب السادس لاول مرة وعن جدارة واستحقاق في افضل انجازات هذا النادي على صعيد المدروة الصغيرة
وفي بطولة الكاس فجر نادي الكوت اكبر المفجات بتاهله الى الدور نصف النهائي للبطولة  حيث وقف ندا للفرق الشرطاوي الكبير ليخسر امامه وبصعوبة بمجموع المباراتين 1-2 ليقصى الفريق الذي كان الديك تعويذته الدائمة  بعد ان قدم موسما بديعا ...من جهة اخرى واصل الفريق الجوي زحفه عندما اقصى غريمه التقليدي نادي الزوراء بفارق الاهداف المسجلة في ارض الخصم بعد تعادلهما 0-0 و1-1  وليقابل الشرطة في النهائي كنسخة مطابقة لنهائي موسم 77-78 حيث اعاد التاريخ نفسه عندما تعادل الفريقان بهدف لكل منهما ثم تفوق العريق بالركلات الترجيحية 8-7  امام جمهور غفير بلغ حوالي 50 الف متفرج ...ليحرز الكاس للمرة الثالثة في تاريخه ويجمع الثنائية عن جدارة مرة اخرى
اما في البطولة الجديدة كأس المثابرة التي استحدثت هذا الموسم لاول مرة لتجمع بطل الدوري ببطل الكاس فقد تقابل حامل لقب البطولتين الجوية مع وصيف الدوري نادي الزوراء وتمكن الجويون من اضافة لقب اخر هو كاس السوبر(المثابرة) وهو تقليد معروف في كل دول العالم .. عندما قهر الزوراء ب نتيجة 3-1

96-97
التسلسل النهائي للدوري
الاهداف
الفريق
اللاعب
ت
19
النجف
علي هاشم
1
18
الزوراء
صاحب عباس
2
12
الجوية
صباح جعير
3
ترتيب الهدافين
ن
ع
ل
خ
ت
ف
الفريق
ت
69
24
63
5
3
22
القوة الجوية
1
67
26
78
3
7
20
الزوراء
2
60
16
58
14
9
17
الطلبة
3
59
26
52
7
5
18
النجف
4
46
33
48
8
10
12
الشرطة
5
43
48
40
11
7
12
الموصل
6
39
45
35
11
9
10
سامراء
7
37
32
22
11
10
9
الميناء
8
36
35
33
12
9
9
النفط
9
32
42
22
14
8
8
الصناعة
10
31
43
34
15
7
8
الكوت
11
31
40
26
13
10
7
صلاح الدين
12
28
46
27
16
7
7
الصليخ
13
27
51
24
15
9
6
الكرخ
14
26
35
20
16
8
6
الكاظمية
15
25
59
19
15
10
5
الرمادي
16