كل الحكاية
*********
احتدمت المنافسة هذا الموسم حتى اللحظات الاخيرة ... بعد ان تساوى فريقا الزوراء والشرطة برصيد 35 نقطة
شهدت البطولة اطلالة بطل الدرجة الثانية ومفاجاة بطولة الكاس النادي البحري الذي اشترك في الدوري ليعوض غياب شقيقه الاوسط نادي الاتحاد ! ولكن لفترة وجيزة فقط حيث تحتم هبوطه من جديد بعد موسم واحد لا غير
جرت البطولة على مرحلتين لتعطي فرصا متكافئة للجميع حيث لعب كل فريق من الفرق ال 12 اثنين وعشرين مباراة
شهدت البطولة تقهقرا جديدا للميناء بطل الدوري قبل موسمين ليحتل الترتيب العاشر فيما واصل الطلبة عروضه المقنعة ليقف في المركز الثالث كما نجح فريق الشباب باحتلال المركز الرابع ! انطلق البطولة في الحادي والعشرين من ايلول 1979 بلقاء القمة بين الزوراء والشرطة والذي انتهى بالتعادل واختتمت في الرابع من مايو بلقاء الطيران وصلاح الدين الذي انتهى طيرانيا 2-1
قدم الشرطة عروضا جيدة حيث لم يخسر الا مباراة واحدة كانت امام الطلبة وخسرها 0-2 في الاسبوع الثاني ليخوض بعدها 20 مباراة متتالية دون هزيمة تذكر اما الزوراء فقد خسر مرتين امام التجارة في الدور الثاني 0-1 وامام غريمه الشرطة في الدور الثاني عشر 1-2! وهكذا فقد الزوراء اللقب في الاسبوع الاخير بعد تعادله مع الشباب 1-1 وفوز الشرطة على الميناء 3-1 ليتساوى الفريقان برصيد النقاط ويعود الاتحاد الى لوائحه التي تعتمد فارق الاهداف لتحديد هوية البطل حيث كان فارق الاهداف للشرطة +26 وللزوراء +23 وهكذا حسمت الاهداف الثلاثة لقب الدوري للفريق الاخضر وفي صراع الهدافين سجل علي حسين محمود 18 هدفا وهو رقم قياسي وقتها تلاه الهداف البصري جليل حنون مع عودة المهاجم المخضرم ثامر يوسف الى الاضواء بتسجيله 12 هدفا
لقاءات الاشقاء
--------------
تواجد في هذا الموسم شقيقان هما الميناء والبحري ... في الخامس من ديسمبر تفوق الميناء على شقيقه الاصغر بنتيجة 4-1 وفي 27 ابريل جدد فوزه بهدف وحيد
بطولة الكأس
----------------
اما بطولة الكأس فقد انطلقت بدوريها الاول والثاني بمشاركة اندية الدرجة الثانية ثم اشتركت فرق الدرجة الاولى في دور ال 16 الذي شهد اقصاء الامانة لفريق كبير هو فريق الطيران .. الذي قضى المواسم الاخيرة بعيدا عن التنافس وفي الدور ربع النهائي نجح الجيش بتحقيق المفاجاة والفوز على الشرطة بهدف وحيد فيما واصل الامانة تالقه ليقهر صلاح الدين بهدفين فيما تفوق الزوراء على ضيفه المتراجع الميناء وسحق الطلاب فريق التجارة قاهر الاقوياء بثلاثية وفي الدور نصف النهائي .. توقفت عجلة الامانة بعد تعثرها بعصا الجيش الذي تفوق باربعة اهداف مقابل هدفين فيما نجح الطلاب بفرض ايقاعهم على حامل اللقب الزوراء ليغلبوه بهدف وحيد
وفي المباراة النهائية التي جرت في ملعب الشعب في الثامن من فبراير 1980 تقدم الجيش الذي يبلغ المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي بهدف على الطلبة ولكن الطلاب بقيادة جمال علي نجحوا بتحقيق التعادل قبيل نهاية المباراة عن طريق هذا الاخير  ! وعند اللجوء الى الركلات الترجيحية تالق الحارس فتاح نصيف الذي ابدع في كل دقائق المباراة .. وتصدى لهجمات الطلبة تالق في سباق الركلات ليبعد اكثر من ركلة جزاء ليمنح فريقه الافضلية للفوز بنتيجة 4-2 وليحرز الجيش اول القابه المحلية

79-80
ن
ع
ل
خ
ت
ف
الفريق
ت
35
15
41
1
7
14
الشرطة
1
35
13
36
2
5
14
الزوراء
2
27
13
27
6
5
11
الطلبة
3
26
19
26
6
6
10
الشباب
4
22
23
22
6
10
6
الجيش
5
22
18
14
7
8
7
التجارة
6
22
27
16
5
10
6
الصناعة
7
20
24
25
8
8
6
الامانة
8
20
21
20
9
6
7
الطيران
9
20
29
26
9
6
7
الميناء
10
11
27
8
13
7
2
صلاح الدين
11
4
45
13
18
4
-
البحري
12
الموقف النهائي للدوري
اهداف
الفريق
اللاعب
ت
18
الشرطة
علي حسن محمود
1
13
الميناء
جليل حنون
2
12
الزوراء
ثامر يوسف
3
ترتيب الهدافين