كل الحكاية
*********
مرة اخرى يعود الاتحاد العراقي للكرة الى اسلوب الزحف فقد قرر الاتحاد ترقية ستة اندية الى دوري النخبة وهي كركوك والصناعة والكاظمية والناصرية والجيش والديوانية  ليصبح عدد الفرق 20 فريقا ....بعد هبوط الكوت وكربلاء
في هذا الموسم سقط الفريق الزورائي بطل الدوري لست مواسم من المواسم الثمان الماضية سقوطا كبيرا وتراجع الى مراكز متاخره في الترتيب في وقت ارتفع فيه الفريق الشرطاوي الاخضر بعد استقدامه للعديد من العناصر المهمة من الفرق الاخرى ... وكان واضحا ان الفريق الاخضر في طريقه الى احراز اللقب دون منازع بعد ان انهى المرحلة الاولى في المقدمة ..وفي المرحلة الثانية احتدم الصراع بعد دخول عناصر اخرى الى المنافسة هي اندية القوة الجوية والطلبة اضافة الى فريق النجف ...وفي لقاء فاصل فك الفريق الطلابي الشراكة وتمكن من ان يحسم لقاء الحسم ويقهر الشرطة بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد ... غير ان المفاجاة غير المتوقعة حققها فريق مركز الذيل نادي الكاظمية الذي كان يلفض انفاسه الاخيرة في البطولة عندما حرم الانيق من اربع نقاط ثمينة عندما غلبه 1-0 وتعادل معه في الاياب سلبيا ليؤدي ذلك الى لحاق الفريق الجوي بقيادة مدربه صالح راضي الذي اعاد ترتيب البيت الجوي .. وفي لقاء مثير ثار الجويون لهزيمتهم الاولى وقهروا الطلاب 3-1 ليتعقد الوضع عند القمة
لكن خسارة الجويين امام الزوراء الذي استعاد الثقة في الاسابيع الاخيرة جعل الوضع يسير بشكل افضل للانيق خصوصا بعد ان خطف الزوراء نقطة اخرى من الفريق الجوي ليمنح الطلاب طريقا مستريحا الى القمة ختمها الفريق الازرق بتسجيله ثمانية اهداف امام الكرخ ودهوك مقابل لاشئ ليتربع على القمة بفارق ست نقاط عن اقرب منافسيه .. ويعيد اليه اللقب الغائب منذ تسع سنوات
من جهة اخرى قدم فريق مدينة اربيل افضل مواسمه الكروية بعد سنوات طويلة كان فيها مجرد رقم مكمل لكنه استطاع الخروج من عنق الزجاجة واحتلال المركز السادس لاول مرة في تاريخه متقدما على جاره اللدود نادي دهوك ..وذلك بعد انظمام نخبة من لاعبي الفريق الطلابي المخضرمين مهدي كاظم وحيدر محمد والمتالق علي وهيب الذي سجل 16 هدفا مهما للفريق الهوليري الاصفر
وفي صراع الهدافين نجح المهاجم الشرطاوي هاشم رضا بالانفراد بصدارة الهدافين هذه المرة برصيد 32 هدفا ليحرز لقبه الثاني متقدما على الهداف السابق حسين عبد الله
وفي بطولة الكأس تمكن النجف من تقديم خدمة للاخرين باقصائه الزوراء في الدور ربع النهائي بمجموع المباراتين 2-1 لتصل اربع فرق لم يسبق لها احراز البطولة الى الدور نصف النهائي ايذانا باعلان بطل جديد للمسابقة ...حيث تواجه الطلاب والنجف الذي يبلغ المباراة نصف النهائية مكررا انجاز اسلافه من المحافظات الاخرى ... وتمكن الطلاب من بلوغ النهائي السابع في تاريخهم بعد الفوز في بغداد 2-0 بعد انتهاء مباراة النجف بالتعادل الايجابي 1-1 ...فيما تفوق الاخضر الشرطاوي مرتين على النفط بسهولة 1-0 و3-0 ... وفي المباراة النهائية قطع الطلاب اوتار القيثارة الخضراء ووضعوها في جيوبهم ليسجل المثابر قصي هاشم هدف الحسم الثمين قبل خمس دقائق من النهاية ليهدي الطلاب لقبهم الاول في هذه البطولة وليجمع الانيق الثنائية لاول مرة في تاريخه
وفي كاس المثابرة ..تقابل بطل الموسم  الطلبة بوصيفه في الدوري القوة الجوية ورغم تقدم الاخير بهدف حتى الدقائق الاخيرة الا ان الفريق الازرق بقيادة مدربه الشاب ثائر احمد نجح في تسجيل هدفين من الكرة الحرة الثابته عن طريق لاعبه فوزي عبد السادة ليحمل لقب هذه البطولة لاول مرة ويضيف لقبا ثالثا الى سجله هذا الموسم

01-02
التسلسل النهائي للدوري
الاهداف
الفريق
اللاعب
ت
32
الشرطة
هاشم رضا
1
29
دهوك
حسين عبد الله
2
23
الجوية
احمد خضير
3
21
الميناء
ناصر طلاع
4
20
الناصرية
حيدر عايد
5
19
الطلبة
صاحب عباس
6
ترتيب الهدافين
ن
ع
ل
خ
ت
ف
الفريق
ت
91
18
89
5
4
29
الطلبة
1
85
29
86
5
7
26
القوة الجوية
2
80
37
87
6
8
24
الشرطة
3
74
30
70
8
8
22
الزوراء
4
74
25
59
8
8
22
النجف
5
72
32
61
6
12
20
اربيل
6
69
38
60
7
12
19
دهوك
7
54
42
52
14
12
15
الكرخ
8
52
44
42
14
10
14
الميناء
9
50
51
51
14
11
13
الدفاع الجوي
10
48
60
47
16
9
13
الجيش
11
42
46
27
18
9
11
السماوة
12
37
53
35
19
10
9
النفط
13
35
65
37
17
14
7
سامراء
14
35
76
34
19
11
8
الناصرية
15
32
53
29
18
14
6
الصناعة
16
32
61
27
20
11
7
كركوك
17
28
73
27
26
4
8
الرمادي
18
28
80
30
24
7
7
الديوانية
19
27
56
28
21
12
5
الكاظمية
20